عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 03-07-2021, 02:37PM
أبوأيمن الجزائري أبوأيمن الجزائري غير متواجد حالياً
مشرف - وفقه الله -
 
تاريخ التسجيل: Jun 2019
المشاركات: 284
افتراضي فوائد منتقاة في العقيدة والمنهج حلقات معرفة السنن لشيخنا ماهر حفظه الله ( ٤٨ )

🕌 فوائد منتقاة في المنهج والعقيدة من حلقات معرفة السنن والآثار العلمية لشيخنا ماهر بن ظافر القحطاني حفظه الله ( ٤٨ ) .

📚 جواز التبديع المعين من العالم ولو لم يقم الحجة على المخالف .

- حصل الإفتراق في أصول الدين فظهر في عهد ابن عمر رضي الله عنهما القدرية وقالوا لا يعلم الله سبحانه عن أفعال العباد من زنا وسرقة ونحو ذلك حتى يقوموا بفعله وأنهم هم أنفسهم يخلقون أفعالهم .
- ورد عليهم ابن عمر ولكن لاحظ ، ابن عمر رضي الله عنه رد عليهم وتبرأ منهم ولم يطلب مناظرتهم .
فهذا يدل على جواز تبديع المعين من قبل العالم ولو لم يلقه ، لأن التبديع الذي يقوم به العالم إنما هو التحذير منه ، كما فعل الإمام أحمد بن حنبل - رحمه الله تعالى - قال لا تجالسوا الحارث المحاسبي إنه مبتدع .
- هذا المبتدع يحذر منه لأنه قد يكون جاهل أو متأول فهو يحذر لكي لا ينغمس الناس في ضلالته إذا جلسوا إليه .
فتبرأ ابن عمر منهم تبرئ كلي ويبدوا أن ابن عمر رضي الله عنه كفر القدرية .


-٢- لم أسمع من أحد من مشايخنا يجعل الحافظ الذهبي في مصاف الأئمة يقال الحافظ الذهبي الحافظ ابن حجر ولا شك أن مرتبة الإمامة مرتبة كبيرة ، يقال الإمام أحمد الإمام مالك وليست بالهينة .
وذلك إذا إستكمل العالم شروط الإمامة الربانية فاجتمعت فيه خصال الخير والرسوخ في العلم والصلابة في الدعوة والإمتحان في ذلك / تعليقه على كتاب الكبائر .


✍ أبو أيمن أمين الجزائري .

📩 راجعه ووافق على نشره الشيخ الفاضل ماهر بن ظافر القحطاني حفظه الله تعالى .


📆 ٢١ ذو القعدة ١٤٤٢ من الهجرة .
رد مع اقتباس