القائمة الرئيسية
الصفحة الرئيسية للمجلة »
موقع الشيخ ماهر بن ظافر القحطاني »
المحاضرات والدروس العلمية »
الخطب المنبرية الأسبوعية »
القناة العلمية »
فهرس المقالات »
فتاوى الشيخ الجديدة »
برنامج الدروس اليومية للشيخ »
كيف أستمع لدروس الشيخ المباشرة ؟ »
خارطة الوصول للمسجد »
تزكيات أهل العلم للشيخ ماهر القحطاني »
اجعلنا صفحتك الرئيسية »
اتصل بنا »
ابحث في مجلة معرفة السنن والآثار »
ابحث في المواقع السلفية الموثوقة »
لوحة المفاتيح العربية
البث المباشر للمحاضرات العلمية
دروس الشيخ ماهر بن ظافر القحطاني حفظه الله والتي تنقل عبر إذاعة معرفة السنن والآثار العلمية حسب توقيت مكة المكرمة حرسها الله :: الجمعة|13:00 ظهراً| كلمة منهجية ثم شرح كتاب الضمان من الملخص الفقهي للعلامة الفوزان حفظه الله وشرح السنة للبربهاري رحمه الله :: السبت|19:00| شرح كشف الشبهات للإمام محمد بن عبد الوهاب رحمه الله :: الأحد|19:00 مساءً| شرح العقيدة الطحاوية لأبي العز الحنفي رحمه الله :: الاثنين|19:00 مساءً| شرح سنن أبي داود السجستاني:: الثلاثاء|19:00 مساءً| شرح صحيح الإمام مسلم بن الحجاج وسنن أبي عيسى الترمذي رحمهما الله :: الأربعاء|19:00 مساءً| شرح الموطأ للإمام مالك بن أنس رحمه الله :: الخميس|19:00 مساءً| شرح صحيح الإمام البخاري رحمه الله
 
جديد فريق تفريغ المجلة

محاضرة علمية جديدة [ البدعة في الدعاء والذكر ] للشيخ ماهر القحطاني حفظه الله [انقر هنا] :: محاضرة علمية جديدة [ منكرات إجازة الصيف ] للشيخ ماهر القحطاني حفظه الله [انقر هنا] :: خطبة جمعة جديدة [ زيغ القلوب ] للشيخ ماهر القحطاني حفظه الله [انقر هنا] :: خطبة جمعة [ المرء على دين خليله ] للشيخ ماهر القحطاني حفظه الله [انقر هنا] :: خطبة جمعة [ الصحة والفراغ ] للشيخ ماهر القحطاني حفظه الله [انقر هنا] :: تفريغ [صلاة الكسوف] للشيخ ماهر القحطاني حفظه الله [انقر هنا] :: تفريغ [وَعَلَى اللّهِ فَتَوَكَّلُواْ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِين] للشيخ ماهر القحطاني حفظه الله [انقر هنا] :: تفريغ [مسؤولية الأمة في حفظ الأمن ] للشيخ ماهر القحطاني حفظه الله [انقر هنا] :: محاضرة منهجية قيمة [ الإنكار على القصاصين ] للشيخ ماهر القحطاني حفظه الله [انقر هنا] :: محاضرة قيمة [تأديب الأبناء عند السلف] للشيخ ماهر القحطاني حفظه الله [انقر هنا] :: خطبة قيمة [لا يضركم من ضل إذا اهتديتم] للشيخ ماهر القحطاني حفظه الله [انقر هنا] أخبـار المجلـة


العودة   مجلة معرفة السنن والآثار العلمية > السـاحة الإســلاميـــة > منبر التحذير من الخروج والتطرف والارهاب
البحث English مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
نود التنبيه على أن مواعيد الاتصال الهاتفي بفضيلة الشيخ ماهر بن ظافر القحطاني حفظه الله، ستكون بمشيئة الله تعالى من الساعة الحادية عشرة صباحاً إلى الثانية عشرة والنصف ظهراً بتوقيت مكة المكرمة، وفي جميع أيام الأسبوع عدا الخميس و الجمعة، آملين من الإخوة الكرام مراعاة هذا التوقيت، والله يحفظكم ويرعاكم «رقم جوال الشيخ: السعودية - جدة 00966506707220».

جديـد المجلـة فوائد منتقاة في العقيدة والمنهج حلقات معرفة السنن لشيخنا ماهر حفظه الله ( ٦١ ) (الكاتـب : أبوأيمن الجزائري - )           »          فوائد منتقاة في العقيدة والمنهج حلقات معرفة السنن لشيخنا ماهر حفظه الله ( ٦٠ ) (الكاتـب : أبوأيمن الجزائري - )           »          فوائد منتقاة في العقيدة والمنهج حلقات معرفة السنن لشيخنا ماهر حفظه الله ( ٥٩ ) (الكاتـب : أبوأيمن الجزائري - )           »          فوائد منتقاة في الحديث حلقات معرفة السنن والآثار لشيخنا ماهر حفظه الله ( ٥ ) (الكاتـب : أبوأيمن الجزائري - )           »          فوائد منتقاة في التفسير من حلقات معرفة السنن والآثار لشيخنا ماهر حفظه الله ( ٤ ) (الكاتـب : أبوأيمن الجزائري - )           »          فوائد منتقاة في العقيدة والمنهج حلقات معرفة السنن لشيخنا ماهر حفظه الله ( ٥٨ ) (الكاتـب : أبوأيمن الجزائري - )           »          فوائد منتقاة في العقيدة والمنهج حلقات معرفة السنن لشيخنا ماهر حفظه الله ( ٥٧ ) (الكاتـب : أبوأيمن الجزائري - )           »          فوائد منتقاة في العقيدة والمنهج حلقات معرفة السنن لشيخنا ماهر حفظه الله ( ٥٦ ) (الكاتـب : أبوأيمن الجزائري - )           »          فوائد منتقاة في الحديث حلقات معرفة السنن لشيخنا ماهر حفظه الله ( ٣ ) (الكاتـب : أبوأيمن الجزائري - )

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 08-10-2005, 12:38AM
ماهر بن ظافر القحطاني ماهر بن ظافر القحطاني غير متواجد حالياً
المشرف العام - حفظه الله -
 
تاريخ التسجيل: Sep 2003
الدولة: جدة - حي المشرفة
المشاركات: 5,146
إرسال رسالة عبر مراسل ICQ إلى ماهر بن ظافر القحطاني إرسال رسالة عبر مراسل AIM إلى ماهر بن ظافر القحطاني إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى ماهر بن ظافر القحطاني
افتراضي قولهم لماذا لايجاهد السعوديون في العراق نصرة لإخوانهم

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أما بعد

فإن حب المسلم للجهاد والقتل في سبيل الله لايعني أن يترك الضوابط الشرعية التي حققها رسول الله صلى الله عليه وسلم وأصحابه والتي عمل بها السلف رحمهم الله 000فليس هذا الذي نسمعه اليوم من تفجير وتخريب وقتل للمعاهدين والمسلمين بلا قائد وجيش وقوة بجهاد وإنما هو من الإفساد في الأرض بغير حق 000وكم تسمع من ينادي أهل هذه الديار (السعودية ) بخروج شبابها إلى الجهاد في العراق بلا تأصيل علمي مقنع إن هو إلا الرأي والحماسات الطائشة فإن الله عز وجل يقول وإن استنصروكم في الدين فعليكم النصر إلا على قوم بينكم وبينهم ميثاق واقرأ ماقاله المفسرون 0قال ابن كثير رحمه الله: (يقول تعالى وإن استنصركم هؤلاء الأعراب, الذين لم يهاجروا في قتالٍ ديني على عدو لهم فانصروهم, فإنه واجب عليكم نصرهم, لأنهم إخوانكم في الدين, إلا أن يستنصروكم على قوم من الكفار, بينكم وبينهم ميثاق أي مهادنة إلى مدة, فلا تخفروا ذمتكم ولا تنقضوا أيمانكم مع الذين عاهدتم, وهذا مروي عن ابن عباس رضي الله عنه).

وقال القرطبي رحمه الله: (قوله تعالى: (وإن استنصروكم في الدين) يريد إن دَعوا هؤلاء المؤمنون الذين لم يهاجروا من أرض الحرب عونكم بنفير أو مال لاستنقاذهم فأعينوهم، فذلك فرض عليكم فلا تخذلوهم. إلا أن يستنصروكم على قوم كفار بينكم وبينهم ميثاق فلا تنصروهم عليهم، ولا تنقضوا العهد حتى تتم مدته). أفلا يعلم هؤلاء أن الأمر في المسلمين صار من مئات السنين إى إنقسام أرضهم إلى دويلات كما حققه الشوكاني في كتابه السيل الجرار وكل دويلة لها أمير له سمع وطاعة وكان ذلك عبر السنين من غير نكير
وأميرنا في هذه البلاد هو خادم الحرمين ومن ينوب عنه أعزنا الله وأياهم بالإسلام فله بيعة وحق السمع والطاعة
وبيننا وبين أمركا عهود ومواثيق بترك المقاتلة فلما أعتدت على الأفغان وعلى العراق فليس بواجب أن تنصرهم دولتنا ولو استنصرونا في الدين كما مضى من قوله تعالى وإن استنصروكم في الدين فعليكم النصر ثم استثنى فقال إلا على قوم بينكم وبينهم ميثاق ولم ينسخ هذا الإستثاء ولكنه كأنه منسوخ عند أهل الرأي الذين لم يتفقهوا في الدين بل فقههم رأيهم هدانا الله وإياهم أجمعين
ولايقال لكنهم نقضوا العهد بإعتدائهم على الأفغان والعراق لأن البلاد المسلمة دولة واحدة وقد قال رسول الله مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم كمثل الجسد الواحد إذا اشتكى منه عضوا تداعى له سائر الأعضاء بالحمى والسهر
000نقول لأن الذي يملك إعلان نقض العهد الإمام وليس المحكومين فليعلم هذا ثم حتى إذا أعلن نقض العهد لخشيته من خيانتهم فينبغي أن يعلمهم بغزوهم لقوله تعالى وإما تخافن من قوم خيانة فانبذ إليهم على سواء

فولي أمرنا كان في السابق يعين شبابنا على الدفاع عن الأفغان ويصر ف تذاكر مخفضة 75%قبل قرابة سبعة عشر سنة للمجاهدين السعوديين إعانة لهم لما لم يكن بيننا وبين السوفتيين ميثاق 000أما الآن فبيننا وبين الأمريكان ميثاق
لايملك نقضه إلا ولي الأمر بحسب المصلحة والمفسدة فإن عمر ابن الخطاب لما لم تقبل نفسه صلح الحديبية غيرة على الدين لم يملك بذلك فك العهد و الصلح بين ولي الأمر وهو رسول الله صلى الله عليه وسلم والمشركين
حتى كان ولي الأمر الذي فكه 000فلولي أمرنا السمع والطاعة ولقد أصبحت دويلات كل دولة لها أير وليس هي كما يزعمون بلد واحد إذا أعتدي على بلد نقض العهد 000فهذا وهم عاطفي وكما قيل الشباب شعبة من الجنون
وأما الحديث السابق إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الأعضاء فمقيد بالقدرة والإستطاعة قال تعالى فاتقوا الله مااستطعتم 000الآية فإذا لم نتمكن بالنصرة بالجيش والسلاح للمواثيق كما تقدم والضعف فالدعاء وإرسال المعونات سلاح ولم يقصر المسلمين من السعوديين في ذلك

وإياك ياطالب الحق تقول أن هذا تخذيل عن الجهاد بل هو ضبط للجهاد على طريقة الرسول وأصحابه
فإنهم لم يجاهدوا وقت الضعف كما تعلم أنه لم يجاهد في الفترة المكية ولا في صلح الحديبية ولافي غزوة الأحزاب وقد بنى الخندق خط دفاع 00فلم يقل لأصحابه جاهدوا بما معكم من السلاح وتوكلوا على الله في تلك الفترات كلها ولا موسى قال لأصحابه وهم فارين من عسكر فرعون واجهوهمواجهوهم بما تستطيعون من حجارة وعصي وسلاح بل هرب كليم الله ومن معه إلى البحر وهاجر الصحابة من مكة ثم نصرهم الله لما توكلوا على الله مع بذل الأسباب أفيقالأفيقال كان ذلك تخذيل عن الجهاد واليوم لاأحد من العلم المسلم يريد أن يتعاون في جهاد الكفار أيريدون المملكة السعودية لوحدها أن تواجه الأحزاب العالمية الكافرة ومن كان أعلم وأشجع وهم رسول الله والصحابة بنو خط دفاع وهو الخندق ضد الأحزاب ونصروا بالريح 000
فهل وجدت القدرة لنصر العراقيين ثالثا بعد تلكم المقدمة 000فتفقهوا ياعباد الله فإنه من يرد الله به خيرا يفقهه في الدين 0وقد قال شيخ الإسلام إن هدي النبي صلى الله عليه وسلم وقت الضعف المسالمة وترك المواجهة أو كما قال
فإذا علم أن الجهاد لأجل النكاية بالعدو وأن العدو مستحكم قوي والمسلمين في ضعف وكانت النكاية بالضد فكيف يشرع الجهاد والمفسدة أرجح من المصلحة مع قاعدة درأ المفاسد مقدم على جلب المصالح وذلك أمر وقتي فإذا عادت للمسلمين قوتهم وتمسكهم بدينهم نصرهم الله ولو بالريح كما نصر رسول الله وأصحابه في غزوة الأحزاب فقد قال تعالى إن تنصروا الله ينصركم ويثبت أقدامكم0 ففرق بين ضبط الجهاد على طريقة السلف الذي طرقه النصر والتمكين والتخذيل عنه بلا تفصيل واتقوا الله ويعلمكم الله0والله أسأل أن يعيد للمسلمين دينهم الذي ارتضى فيبدلهم من بعد خوفهم أمنا حتى يعبدوه ولايشركوا به شيئا
وليعلم أن سبب هزيمة المسلمين اليوم أصلا تركهم دين السلف إلا قليل كما قال تعالى إن تطع أكثر من في الأرض يضلوك وقال رسول الله وكتبت الذلة والصغار لمن خالف أري 0فخالفوه حتى في طريقة الجهاد الصحيح المنضبط وعمدوا إلى إستفزاز الأعداء وقت الضعف بالمقاتلة ولم يفعل كما مضى والتفجيرات للمعاهدين والمسلمين بالإرهاب البدعي وسموه بغير إسمه فقالوا جهاد فأنى ينصروا حتى إلى دينهم يعودوا كما روى أبو داود في سننه عن ابن عمر مرفوعاإذا تبايعتم بالعينة وأخذتم أذناب البقر ورضيتم بالزرع وتركتم الجهاد سلط الله عليكم ذلا لا ينزعه حتى ترجعوا إلى دينكم 0

ودينهم هو دين السلف وفهمهم لطريقة رسول الله صلى الله عليه وسلم لاابتداع الخلف 0

والسلام عليكم ورحمة الله0
__________________
ماهر بن ظافر القحطاني
المشرف العام على مجلة معرفة السنن و الآثار
maher.alqahtany@gmail.com
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 08-10-2005, 12:39AM
ماهر بن ظافر القحطاني ماهر بن ظافر القحطاني غير متواجد حالياً
المشرف العام - حفظه الله -
 
تاريخ التسجيل: Sep 2003
الدولة: جدة - حي المشرفة
المشاركات: 5,146
إرسال رسالة عبر مراسل ICQ إلى ماهر بن ظافر القحطاني إرسال رسالة عبر مراسل AIM إلى ماهر بن ظافر القحطاني إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى ماهر بن ظافر القحطاني
افتراضي

بعد محاورة و مراجعة وتأمل 0000
أقول في المسألة والإستدلال بالآية التي في صدر المقال 000

وأما الآن فأرى أن الإستدلال بقوله وإن استنصروكم في الدين فعليكم النصر إلا على قوم بينكم وبينهم ميثاق 00
نظر لأنها قد تكون خاصة بالأعراب الذين لم يهاجروا من أرض الحرب 000فتحتاج المسألة إلى تأمل هل العبرة بعموم اللفظ كما يقال لابخصوص السبب 00نعم أبو جندل لم ينصره الرسول صلى الله عليه وسلم وأصحابه مع هجرته إليه لأنه قد كان بين النبي صلى الله عليه وسلم وكفار قريش ميثاق وهو صلح الحديبية ولكن هذا قد يقال حكم أخذ من السنةلامن معنى الآية إلا أن يقال هذا الفعل منه صلى الله عليه وسلم يدل أن العبرة في الآية بعموم اللفظ فالله أعلم 0
فيكفينا حديث أبي جندل وقضية الحديبية إذن في الإستدلال أنه إذا كان ثم ميثاق بيننا وبين الكفار بعدم مقاتلتهم واستنصرنا أحد من إخواننا أننا لايجب علينا النصر وخاصة والجهاد في العراق يحتاج إلى قتال دولة بدبابت وطائرات وإلا كانت المفسدة أرجح كما تقدم في المقال
مع بقاء قولي بأنهم لاينبغي أن يذهبوا بلا قدرة وإذن من ولي أمر بلادهم
وإليك المحاورة الرائعة والتي جرت بين العلامة الألباني ومن يسأل عن الجهاد في وقت الضعف في دولة من الدول:




فتــوى فـي حـكم نصرة المسلمـين المحارَبـين الضـعفاء بالأنفــس

1 فتوى في حكم نصرة المسلمين المحارَبين الضعفاء بالأنفس


الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن سار على نهجه إلى يوم الدِّين؛ أما بعد:
فقد سُئل الشيخ الألباني رحمه الله تعالى عن حكم نصرة المسلمين الضعفاء في البوسنة المحارَبين من قِبل الصِّرب وبمساعدة الدول الكافرة العظمى، وقد جرت بين الشيخ رحمه الله تعالى وبين السائل نقاش؛ فأحببت نشره لتعم الفائدة، وخاصة ونحن نعيش في هذه الظروف التي حاصر فيها الكفَّار بعض الدول الإسلامية أو بعض مدنها، بل واحتلوا الكثير منها، ومع قلة العلماء والعلم اضطربت الأقوال وتنازع الناس؛ فكان لا بدَّ للرجوع إلى فتاوى أهل العلم المعتبرين الذين عاصروا مثل هذه الأحداث والفتن، فكان هذا المقال.
من شريط ((أسئلة عبـر الهاتـف)):
السائل: في سؤال آخر حول قضية الأخوة في البوسنة.
الشيخ الألباني: نعم.
السائل: أنا سمعتُ بأنَّكم قلتم لبعض الإخوة الذين أرادوا الذهاب والمساعدة بأنفسهم؛ جهِّزوا أنفسكم.
الشيخ: نعم.
السائل: معنى هذا؛ عدم النصيحة بالذهاب إلى هناك.
الشيخ: هو كذلك.
السائل: أما ترَون أنَّ الناس هناك بحاجة إلى مساعدة؟!
الشيخ: كيف لا أرى، كيف لا أرى؛ ولكن هل تكون المساعدة بزيادة إهلاك النفوس المؤمنة دون فائدة تُرجى؟! وين الإعداد الذي أُمرنا به في القرآن الكريم؟!
السائل: لكن إن كان هناك فائدة؟
الشيخ: إن كنت تؤمن بأنَّ هناك فائدة فيجب.
السائل: طيب جزاك الله خيراً.
[وأراد السائل أن ينهي الاتصال!!]
فقال الشيخ: ألو ... ألو
السائل: نعم؛ أنا معك.
الشيخ: فهل أنت مؤمنٌ؟
السائل: نعم.
الشيخ: ما هي الفائدة؟!
السائل: أنَّ هناك مسلمين ضعفاء!!.
الشيخ: يا أخي لا تحكي لي الواقع؛ قل لي: ما هي الفائدة؟!
السائل: معاونتهم، مساعدتهم، نصرتهم.


الشيخ: الله يهديك؛ معاونتهم تحتاج إلى معاونة دول!!؛ مش أفراد وأشخاص، المسألة بدها جيوش منظمة مدربة على استعمال السلاح الحديث، بدها دبابات ، بدها طيارات، ... إلى آخره، شو عم تحكي وسائل فردية هذه؟!؛ يعني نحن لو أرسلنا من هنا وهناك ألف شخص، هؤلاء سيرحون طعمة للنار، شو يعملوا هؤلاء بالنسبة للدبابات والمدمِّرات؟!
وواصل الشيخ قائلاً: سبحان الله؛ يعني أنا أتعجب من الشباب المسلم، كيف لا ينظر في هذه القضايا إلا كما يقول المثل العربي القديم: فلان لا ينظر أبعد من أرنبة أنفه.
أنا سألتك: في فائدة؟ قلت لي: نعم.
السائل: نعم.
الشيخ: شو هي الفائدة؟ أنَّهم ضعفاء!!، كأنَّك الله يهديك يا أبا صهيب كأني لا أعرف أنَّهم ضعفاء، وأنَّهم قِلَّة - أشخاصاً وسلاحاً - بالنسبة للصرب أولاً، وبالنسبة للدول المؤيِّدة لها ثانياً؛ وبخاصة الأمريكان هؤلاء الذين أهلكوا الحرث والنَّسل.
السائل: نعم.
الشيخ: أما تدري هذه الحقائق؟!
السائل: نعم.
الشيخ: كيف تقول في فائدة؟! في فائدة لإهلاك المسلمين عبثاً!!.
وهذه التجربة في أفغانستان؛ هل تتصوَّر أن يُمكن للجهاد أن تقوم قائمته في البوسنة والهرسك بأحسن مما كان في أفغانستان؟
السائل: لا.
الشيخ: ويش كانت النتيجة هناك؟!
[سكت السائل]
فواصل الشيخ قائلاً: النتيجة أننا حصدنا الحنظل!!.
السائل: نعم.
واصل الشيخ كلامه: وأهلكنا الحرث والنَّسل؛ بسبب أننا خالفنا الشرع في قضايا كثيرة وكثيرة جداً؛ من أظهرها كما دلَّت الخواتم السيئة: ((ولا تكونوا من المشركين. من الذين فرَّقوا دينهم وكانوا شيعاً، كل حزب بما لديهم فرحون))، سبعة أحزاب يقاتِلون حزباً واحداً؛ هو الحزب الشيوعي!!.
السائل: نعم.
الشيخ: حزب شيوعي كافر، ثلاثة أحزاب مسلمة؛ كيف صار هذا؟!
وكذلك؛ نحن لا تنسى - وإن بعدت بك الدَّار عنَّا - لا تنسى المبدأ؟ لا بدَّ من البدء بالتصفية والتربية.
السائل: نعم.
الشيخ: وبعدين؛ تذكر قول الله عزَّ وجل: ((وما أصابكم من مصيبة فبما كسبت أيديكم))

إنتهى 00
ولأن أكون ذنبا في الحق خيرا من أن أكون رأسا في الباطل كما قال بعض مشائخ السنةقديما وبالله التوفيق 0
__________________
ماهر بن ظافر القحطاني
المشرف العام على مجلة معرفة السنن و الآثار
maher.alqahtany@gmail.com
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
قولهم لماذا لايجاهد السعوديون في العراق نصرة لإخوانهم ماهر بن ظافر القحطاني منبر أصول الفقه وقواعده 5 31-10-2007 09:24PM
حزب البعث وآثاره السيئة على الفرد والمجتمع ماهر بن ظافر القحطاني منبر الملل والنحل 0 29-03-2004 08:31AM




Powered by vBulletin®, Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd